أنباء دوليةحوادث

في مشهد مأساوي… أستاذة تلفظ أنفاسها الاخيرة أمام أنظار تلامذتها ‎‎

توفيت أستاذة للغة الفرنسية يوم أمس الأربعاء داخل إحدى الإعداديات المتواجدة بمدينة الدار البيضاء بطريقة مفاجئة.

وذكرت بعض المصادر أن الراحلة سقطت مغمى عليها بشكل مفاجى بجوار طابور تلامذتها، الذين كانوا مصطفين ينتظرون إشارتها للتوجه للقسم، لتلفظ أنفاسها الأخيرة هناك.

وتابعت نفس المصادر أن الأستاذة كانت قيد حياتها تعاني من مرض مزمن، كما أنها كانت تتعاطى بشكل دائم لأدوية تنظم عمل عضلة القلب، موازاة مع ذلك تم فتح تحقيق من قبل المصالح الأمنية حيث جرى نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات قصد التشريح الطبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى