الأخبار

ساكنة قرية أنجاولي يتهمون الدولة بمصادرة أراضيهم ومنحها للرجال الأعمال

أصيب عدة أشخاص، وأوقف آخرون في قرية “انجاولي” التابعة لمقاطعة انتيكان بولاية الترارزة، إثر تدخل الشرطة لتفريق تظاهرة لسكان القرية رفضا لما يعتبرونه استغلالا لأراضيهم الزراعية من طرف رجال أعمال.

 

وعاود سكان القرية الصغيرة، والواقعة على ضفة النهر الاحتجاج السبت بعد أيام من احتجاجات سابقة أوقف خلالها العديد منهم، قبل أن تتدخل وساطات على خط الأزمة، غير أنها لم تفلح في التوصل إلى حل.

 

ويؤكد سكان القرية أن بحوزتهم الوثائق التي تثبت ملكيتهم للمساحات الزراعية في محيط قريتهم، وأن هذه الوثائق تعود لعدة عقود، كما أن بحوزتهم وثائق عرفية تحدد حدود مساحاتهم الزراعية، وملاك المزارع المجاورة لمساحتهم.

 

ويقول السكان إن المساحات الزراعية التي تعود ملكيتها لهم تم منحها لآخرين بعيد تسفيرهم منها نهاية عقد الثمانينات، وأنهم بدل استعادة كل أراضيهم الزراعية البالغة مئات الهكتارات لم يستعيدوا سوى نحو 20 هكتارا.

 

ويتهم السكان السلطات بالتواطئ مع رجال الأعمال الذي بدأوا استثمارات في المساحات الزراعة، ويقولون إن أفراد الشرطة الموجودين في المكان يضايقونهم بشكل مستمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى