التقارير

تقرير عن رحلة انواذيبو و مهرجان التيار السلم الأهلي

محمد عبدو دلوع

لم تكن مثل كل الرحلات بل كانت نادرة رحلة جمعت مداح النبي (ص) والمسرح والفن و الراقص من جهة أخرى و على أنغاب “كتار” وصيحات “أسبينيات” مخلفاً عرضاً شبه عسكريا بأسلحت خشبية من

” تَچْبابْ و لعَبْ دَبُوسْ”
والفلكلور الشعبي وجمهور انواذيبو بأصوات الجميلة وكذالك ردات من أنغام “أنيفارة” …

قبل أن يتاح المجال لمبدعين في فن الراب “هيب هوب ” و المنشدين و كان الأبداع عند من تلاعب بكتار على طريقة الغربية بوصفة موريتانية
” ترانگا” و ” Flam du feu ” ….

هناك أشياء جدا جميلا لاتعرفها إلا فى إفريقيا … لا تصف بالكلمات فصمت في حرمها جَمالٌ

كل هذه و أكثر كان في أيام مهرجان نواذيبو الجميلة أيام مهرجان تيار السلم الأهلي و إعلان عن بدأ سلسلة مهرجانات ستجول الداخل بدأ من العاصمة الاقتصادية انواذيبو

 

 

محمد عبدو دلوع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى