الأخبارالتقارير

المسيرة : تتساءل بعد عدة أشهر من سجن ولد عبد العزيز أين المتهمون الآخرون ؟

40 يوما وراء القضبان المسيرة تتساءل أين المتهمون الآخرون ؟

بعد أن تم سجن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز ومرت عليه 40 يوما وراء القضبان تتساءل المسيرة الإخبارية عن أين المتهمون الآخرون الذين شملتهم التحقيقات وهل سجن الرئيس السابق وحده يكفى لكي تحقق العدالة مبتقاها ؟ أم أن هؤلاء ليسوا إلا مجرد أدوات كانت فى يد الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز التى يبطش بها ؟ ام أن التحقيقات مازالت جاري ؟ والحبل على الجرار وماذا ؟ حققت موريتانيا من وراء سجن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز ؟ ويرى بعض الموريتانين انه ليس من المنطقى والقانون والأخلاقي أن يسجن رئيس السابق محمد ولد عبد العزيز المتهم بالفساد ويطلق السراح متهمين كثر بنفس التهم هم كانوا إلى وقت قريب فى شركاءه في كل فعلت قام بها وكل تهمة اقترفها هذا الرجل غير أن البعض يرى أن الرئيس هو المسؤول الأول و الأخير عن كل شيئ. لكن هذا لاينفي المسؤولية القانونية والأخلاقية لهولاء الأشخاص عن تصرفاتهم وأفعالهم .وان هذه المبررات والمسوقات لا تسقط التهمة وتبرأة هؤلاء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى